جدل حول إلغاء القوائم السوداء للأفراد والشركات في البنوك.. و«آى سكور» تدرس بدائل

جدل حول إلغاء القوائم السوداء للأفراد والشركات في البنوك.. و«آى سكور» تدرس بدائل
تبدأ البنوك العاملة بالسوق المحلية خلال الفترة المقبلة تنقية القوائم السلبية والسوداء الخاصة بعملائها، وفقا لقرار مجلس إدارة البنك المركزى الصادر قبل يومين بإلغاء القائمة السوداء للشركات والسلبية للأفراد ورفع حظر التعامل عن العملاء غير المنتظمين وإطلاق حرية تعاملهم مع القطاع المصرفى.
وخلق القرار جدلا بين الخبراء والمستثمرين بشأن المبادرة الجديدة للبنك المركزى، حيث وصفها البعض بأنها فرصة لتحقيق النفع للعملاء غير المنتظمين وتدعم الاقتصاد. بينما حذر آخرون من تعرض البنوك لمخاطر بسببها.
فى نفس السياق، تدرس الشركة المصرية للاستعلام الائتمانى «آى سكور» بدائل تنفيذ قرار البنك المركزى بشأن إلغاء القوائم السوداء للشركات والسلبية للأفراد.
وعرضت الشركة أحد البدائل التى يمكن من خلالها تنفيذ قواعد قوائم تصنيف العملاء ائتمانياً وهو إرسال قائمة لكل بنك بموقف عملائه ائتمانياً بعد تطبيق القواعد الجديدة، وبهذا لا يكون البنك بحاجة للرجوع إلى الشركة عند النظر فى موقف كل عميل أو شركة.
وأوضح محمد رفعت الحوشى، العضو المنتدب للشركة، أنه وفقاً للقواعد الجديدة سيتم رفع العملاء الأفراد من القوائم السلبية بعد مرور 6 أشهر من تاريخ آخر دفعة سداد مع البنك.
ولفت الحوشى إلى أن الشركات التى لديها مديونيات أقل من مليون أو أكثر يتم رفعها من القوائم السلبية بعد عام واحد من سداد آخر دفعة فى حالة الجدولة أو الدين بالكامل فى حالة التسوية بدلاً من 10 أعوام فى حاله المديونيات أكثر من مليون جنيه.

وأشار إلى أن هذه القواعد خففت الكثير على أصحاب الأعمال والقروض الاستهلاكية، وفتحت الباب أمامهم مرة أخرى للاقتراض البنكى وتحسين أوضاعهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *